الرئيسية / اخر الاخبار / القوى تدعو لتصعيد ميداني على نقاط التماس

القوى تدعو لتصعيد ميداني على نقاط التماس

دعت القوى الوطنية والاسلامية لمحافظة رام الله والبيرة، اليوم الاحد، في بيان لها، لاعتبار يوم الجمعة “يوم التصعيد الميداني” في كافة مناطق الاحتكاك والتماس مع الاحتلال ومستوطنيه، رفضا لانتهاكاته وممارساته بحق الشعب.

كما دعت في بيانها لاوسع مشاركة في مسيرات الريسان والمغير وبلعين ونعلين وكافة نقاط الاشتباك مع الاحتلال، للرد على الاقتحامات المتتالية وخاصة لمحافظة رام الله، داعية الوزارات والمؤسسات الاهلية والقطاع الخاص للخروج للشوارع خلال الاقتحام نهارا، والتجمع امام وزاراتهم ومؤسساتهم وشركاتهم واغلاق الشوارع في وجه الاحتلال بشكل جماعي.

ودعت لاعطاب واتلاف كاميرات المراقبة واستخدامها لاغراض الحماية الداخلية والشخصية فقط ومنع الاحتلال من الاستفادة منها، مؤكدة على اهمية حماية المطاردين.واكدت القوى على موقفها بمقاطعة ما تسمى “الادارة المدنية الاحتلالية”، ووقف التعامل معها وعدم السماح للاحتلال باختراق الهيئات والمؤسسات المحلية داعية لمقاطعة كافة المنتجات الاحتلالية، ووقف التطبيع بكل اشكاله.

واضافت ان قرار الاحتلال بمصادرة عشرات الدونمات من اراضي دبر دبوان شرق رام الله وام صفا شمالا وسياسة الاستيلاء على الاراضي هي ضمن مخططات فرض حل الامر الواقع على الشعب، داعية لحشد كل الامكانات لتطوير المقاومة الشعبية، وبناء جبهة وطنية موحدة لها.

واكدت القوى ان الحملات المسعورة لوحدات القمع الاحتلالية داخل السجون والمعتقلات لن تكسر ارادة الاسرى، مطالبة الوقوف على حقيقة ما يجري في داخل السجون والمعتقلات، وخاصة سياسة الاهمال الطبي المتعمد في ما يسمى مشفى الرملة وتنظر القوى بخطورة بالغة لاستهتار الاحتلال بحياة الاسرى المرضى ومنهم الاسرى ابو دياك والاقرع والشوبكي وموقدة والرفاعي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تخوفٌ اسرائيلي من تصعيد وحشد الجيش لحدود القطاع

 ذكرت صحيفة “يديعوت احرونوت” ان المنظومة الامنية في اسرائيل قلقة من تصعيد ...