الرئيسية / بانوراما / بنت غزة: روان عليان تكشف تفاصيل حياتها بعد اضواء الشهرة

بنت غزة: روان عليان تكشف تفاصيل حياتها بعد اضواء الشهرة

تحدثت الفلسطينية روان عليان عن تفاصيل وصولها إلى الشاشات العربية، وطبيعة حياتها بعد الشهرة التي نالتها إثر مشاركتها في أحد برامج المواهب الغنائية.

وذكر موقع “أومنيس ميديا” الذي تحدثت روان عليان له أنها “شابة غزاوية فلسطينية جميلة، بدأت أحلامها فنانة بصوت نادر، يجمع بين العراقة المصرية والعذوبة الفلسطينية”.

وقال إنها “رحلت من القاهرة لبيروت لتقديم تجارب الأداء في برنامج أرب أيدول لتخطف الأنظار رغم الحظ العنيد الذي رافقها في البدايات .. أستمرت في حلم الشاشة حتى خطفتها قناة الغد في القاهرة محظوظةً برونقِها وأناقتها ومُحتذيةً بعائلتها المرموقة في هذا المجال حيث والدها الإعلامي الفلسطيني القدير حسين عليان رئيس رابطة الصحفيين الرياضيين الفلسطنيين، وشقيقتها الإعلامية الإخبارية هديل عليان”.

0971083001536760694.png

وفيما يلي نص الحوار:

كيف تُعرف روان عن نفسها للجمهور ؟

روان فنانه فلسطينية الهوية ومصرية الهوى .. طموحه جدا و لا حدود لأحلامي ، أعشق كل ما هو جميل .

لنبداء من البدايات حيث الصوت الجميل والتجربة الغنية في أرب أيدول .. هل كانت بداية حلم لكِ ؟

اكيد ، مسرح اراب ايدول بداية حلم جميل لكل شخص عنده موهبة وحابب يوصلها للعالم .

0817225001536760733.png

التساؤل الأكثر إثارة للجدل دوماً من قبل الجمهور .. هو عودتُكِ للبرنامج بعد المُغادرة وما شاهدناه كان بفضل النجم وائل كفوري ولكن أخبرينا عما حصل خلف الكواليس ؟

عودتي كانت بقرار من ادارة البرنامج وبالإتفاق مع كافة أعضاء لجنة التحكيم التي رأت أنني أستحق فرصه .. أما الفنان وائل كفوري فهو أكثر من آمن بي و بصوتي و تصدر نقل الخبر كما شاهدتم .

هل تحولتِ او تفرعتِ للإعلام بفضل الموهبة الفطرية في عائلتُكِ بعد والدكِ وشقيقتكِ ؟

الموضوع ببساطه مجرد تجربه .. عرض وصلني و أنا بطبيعتي شغوفه جدا و دائما أحب أن أتحدى نفسي .. و الاعلام كما ذكرت انت يشغل جزء كبير من عائلتي و موجود في عائلتي بالفطره .. فقررت أن اخوض التجربه وأتعلم .. لكن لم و لن اتفرغ له صراحه .. انا في طور التأسيس الفني و لدي مشاريع على الصعيد الفني واعِدَه جداً و أعمل عليها بجهد كبير و حريصه أن لا أخرج بعمل فني إلا اذا كان بالمستوى الأرقى والأجمل على الإطلاق ليليق بالجمهور العربي الراقي .

0065938001536760754.png

ما هو طموحكِ في الشاشة .. الإستمرار في البرامج الصباحية أم التحول للسياسة والأخبار ؟

طموحي فني أكثر صراحة … بمعنى انني كما ذكرت التقديم مجرد تجربه لكن احببتها جداً , و استفدت منها , و تجربه غنيه تفتح آفاق ثقافيه و حتى فكريه كبيره و راقيه .. اتمنى مستقبلا أن اقدم برامج فنيه أجمع من خلالها عمالقة الغناء في الوطن العربي و نغني سويا ونطرب المشاهدين بحلقات طربيه مميزة .

من صاحب الفضل الكبير في إنطلاقتكِ فنياً وإعلامياً ؟

الفضل لرب العالمين أولا .. ثانياً لاهلي الذين ساندوني و صقلو موهبتي منذ صغري حتى كبرت و كانوا الداعمين الأساسيين لي حتى حققت حلم الوقوف على المسرح ولقاء الجمهور .

هو/هي قدوتكِ في الفن وفي الإعلام والشاشة ؟

في الفن: الفنانة العملاقه الراحلة ذكرى رحمها الله .

في الاعلام: اكيد اختي هديل و شهادتي فيها تبقى مجروحه .. أراها اعلاميه مميزه استطاعت حفر إسم لها مميز .

هل ستتمكن روان مع الوقت وظغط العمل في الإستمرار في مجالين صعبين جداً وهما الغناء في وسط فيهِ منافسة كبيرة وفي الإعلام والتقديم التلفزيوني وهو بحاجة لجهد كبير ايضاً ؟

انا أعلنها و بتحيز .. عروق دمي تغني أولا .. اولويتي الغناء و لولا أقتناعي التام أن خروج عمل فني راقي يتطلب صبر و وقت لما كنت اتجهت للاعلام من باب حب و شغف تجربة جديده .. بالنسبه للمنافسه فأنا معتاده عليها سواء في الفن أو الإعلام لكن برأيي في النهايه البقاء للأرقى و بفضل هبه يهبها الله لنا إسمها حب الناس .. هذه قناعتي وقاعدتي في الحياه .

0447629001536760653.jpg

هل أنتِ محظوظة كـ شابة فلسطينية خرجت من المُعاناة التي يعيشها أهل وشباب غزة يومياً .. حيث تتوقف أحلامهم أمام حاجز الإحتلال ؟

ليس حظ بقدر ما هو إصرار و إيمان بأن الظروف لا يجب ابدا أن تكون حاجزاً لتحقيق أحلامك و الحاجز الحقيقي وهم إسمه لن أستطيع .. أنا لست الوحيده التي خرجت من غزه .. مثلي كُثُر تعبو و عافرو و كدو و وصلو .. غزتنا ولاده بالإراده فنحن من يصدرها ويعطي دروس للعالم كل يوم .

ما هو أجمل خبر تلقيتهِ خلال الخمس سنوات الأخيرة وما هو أصعب خبر ؟

أجمل خبر أكيد حينما سَمِعت صوتي لجنة تحكيم آراب ايدول و رحبوا بإنضمامي للبرنامج .. أصعب اخبار حقيقه وليس خبر واحد .. كالأخبار التي تخص غزه و الوطن العربي من حروب و دمار و قتل تدمي القلب .

0894824001536760764.png

ما هي أبرز هواياتكِ اليومية بعيداً عن التلفاز والهاتف والكاميرات ؟

الرياضه طبعا بأنواعها .. وبدأت التعلم على آلة موسيقية ( الطبلة) ، و القراءة .

أُوصفِ ما يلي بكلمة واحدة فقط أو بإختصار ..

* غزة / القوة

* القاهرة / الفرصة

* أرب أيدول / البداية

* تلفزيون الغد / الخبرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

6أشياء من حق المرأة الحصول عليها في الحياة الزوجية

6أشياء من حق المرأة الحصول عليها في الحياة الزوجية 2018 Nov,17 تقوم ...