الرئيسية / خفايا واسرار / بالتفاصيل : عملية ” بيت الأوراق” التي كادت أن تشعل الحرب

بالتفاصيل : عملية ” بيت الأوراق” التي كادت أن تشعل الحرب

وكالات
كشف الجيش الاسرائيلي اليوم الإثنين عن عملية ” بيت الأوراق ” التي نفذها سلاح الجو الاسرائيلي قبل نحو 4 شهور في سوريا ، في إطار مكافحة التواجد الإيراني في سوريا .

ووفقا لموقع يديعوت فإن الحديث يدور عن المواجهة العسكرية الأكبر والأوسع بين اسرائيل وإيران ، حيث تضمنت العملية تنفيذ الضربة الجوية الأكبر في سوريا منذ انتهاء حرب 73 .

وقد كشف بعض الطيارين والملاحين الذين شاركوا في عملية بيت الأوراق بعض التفاصيل المثيرة عن العملية التي تم تنفيذها بتاريخ 10 مايو الماضي ، حيث شاركت عشرات الطائرات الحربية المأهولة والغير مأهولة في تلك الليلة في ضرب أكثر من 50 هدفا في سوريا .

وأضافوا بأن العملية بدأت في تمام الساعة الثانية عشر من تلك الليلة ، وانتهت مع حلول الساعة الثالثة صباحا من تلك الليلة أيضا .

وقد أوضح المقدم “ر ” قائد سرب 105 الذي يشغل طائرات حربية من نوع إف 16 ثنائي المقعد والذي شارك في العملية قائلا : لقد كنا على ذروة الاستعداد والتأهب قبل بدء عملية بيت الأوراق بساعات طويلة ، إلا أن

الظروف لم تكن سهلة ، حيث تم إطلاق أكثر من 160 صاروخ من مضادات الطيران السورية والايرانية باتجاه طائرات سلاح الجو التي شاركت في العملية ، كما أن الرؤية لم تكن واضحة ، إضافة إلى أن توقيت العملية كان بيد الإيرانيين وذلك نظرا لأن اسرائيل كانت تنتظر الرد الإيراني الانتقامي على مقتل العناصر الايرانيين في ضربات اسرائيلية مسبقة للبدء بعملية ” بيت الأوراق ” .

وأضاف المقدم ر بأن اسرائيل كانت تخشى وتخاف من أن تتسبب العملية في اشتعال الوضع الإقليمي ، الأمر الذي جعلنا نأخذ بعين الحسبان والاعتبار إمكانية الدخول في حرب طاحنة قد تستمر لأسابيع طويلة ، حيث أجرينا العديد من التدريبات والمناورات الضخمة قبل تنفيذ العملية حاكت سيناريوهات حرب متعددة بما في ذلك سقوط طائرة في عمق أراضي العدو .. .

وكشف المقدم ر بأن الأهداف الإيرانية التي تم ضربها في تلك الليلة كانت تضم غرف عمليات قيادية ، ومنشئات عسكرية ، ومقرات استخباراتية ومخازن صواريخ أرض أرض متقدمة ,ومنظومات دفاعات جوية وغيرها ، حيث تم ضرب ترسانة إيران العسكرية المنتشرة تقريبا في جميع مناطق سوريا بما في ذلك الواقعة بالقرب من القواعد العسكرية الروسية ، الأمر الذي تطلب دقة ملاحة عالية .

وأوضح المقدم ر بأنه منذ انتهاء عملية ” بيت الأوراق ” التي قام سلاح الجو الاسرائيلي في إطارها بإلقاء أطنان كبيرة من المتفجرات ضد الأهداف الايرانية في سوريا في شهر مايو الماضي ، لا يزال سلاح الجو يواصل عملياته ونشاطاته داخل الأراضي السورية ، بما في ذلك قصف المقرات والمواقع العسكرية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“يديعوت”: مسرب الاراضي علاء قرش يدفن بمقبرة يهودية

أوردت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، اليوم الجمعة، خبرًا مفاده أن الحاخام الأشكينازي الأكبر ...