الرئيسية / خفايا واسرار / “يديعوت”: غموض اختفاء منفذ عملية “أرئيل” يزداد تعقيداً

“يديعوت”: غموض اختفاء منفذ عملية “أرئيل” يزداد تعقيداً

نشرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية أنه وبعد ثلاثة أسابيع مرت منذ وقوع عملية مستوطنة “أرئيل”، فإن غموض اختفاء منفذ العملية يكبر يوماً بعد يوم، ولم يتم القبض عليه حتى اللحظة.

ووفق الصحيفة، فإن التقديرات الإسرائيلية تشير إلى أن عبد الكريم عاصي منفذ العملية والذي يحمل الهوية الإسرائيلية كون والدته من حيفا لازال في مناطق الضفة الغربية، ولم يعد بعد للداخل الفلسطيني، وعلى الرغم من أنه شوهد في وضخ النهار في كاميرات المراقبة وهو ينفذ العملية، وأصيب من عملية دهس بمركبة عسكرية، إلا أنه استطاع الانسحاب من موقع العملية، والاختفاء عن الأنظار حتى الآن.

وتضيف يديعوت، “عملية ملاحقة عبد الحكيم عاصي تتم الآن على المستوى الاستخباري بواسطة جهاز الشاباك الإسرائيلي، ولكن كونه عمل منفرداً وليس في إطار خلية منظمة، صعب عمليات البحث عنه.

وأوضحت أن المؤسسة العسكرية  الإسرائيلية تحقق في عدة اتجاهات، منها وجودة في إحدى الكهوف، أو إحدى الفضاءات في الطبيعة أو أحد المواقع الزراعية، مع اعتماده على القليل من الطعام الذي يمكن الحصول عليه من البيئة المحيطة به، أما الاحتمال الآخر حسب الجهات العسكرية الإسرائيلية هو إمكانية انتحاره في منطقة معزولة في الضفة الغربية.

وختمت الصحيفة العبرية، التقديرات العسكرية الإسرائيلية أن عاصي سيلقى عليه القبض بعد ارتكابه خطأ ما، بأن يتوجه بطلب مساعدة أو طعام من أحد ما في المنطقة التي يختبئ فيها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نشر جنود احتياط في محيط قطاع غزة لهذا الغرض…

قررت الجبهة الداخلية الاسرائيلية استدعاء 15 فرقة من جنود الاحتياط وضمها إلى ...