الرئيسية / عربي ودولي / لبنان لإسرائيل : إلا النفط أو حرب جديدة

لبنان لإسرائيل : إلا النفط أو حرب جديدة

بيروت / وكالات /

أعلن الرئيس اللبناني ​ميشال عون، اليوم الاثنين، ​أن “​لبنان​ اتخذ قرارا بالدفاع عن أرضه في حال حصول اعتداء ​إسرائيلي عليها أو على حقوقه في ​النفط​”، مشيرا إلى أنه “لغاية الآن لم يحصل اعتداء، انما هناك تصاريح فقط، وهناك قوى تتدخل دبلوماسيا وسياسيا للمساعدة على فض هذا الخلاف”.

وهناك نزاع على الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل في منطقة مثلثة مساحتها نحو 860 كيلومترا مربعا تمتد لأطراف ثلاث من أصل خمس مناطق لامتيازات التنقيب عن مصادر الطاقة طرحها لبنان في عطاءات أوائل العام الماضي.

وشدد الرئيس عون على أن “الاستفزاز الاسرائيلي الكلامي لا يهمنا، ولكن إذا دخل حيز التنفيذ ستكون هناك حروبا جديدة”، مستبعدا “ان تقدم حكومة تل ابيب على تنفيذ تهديداتها”. وبين عون “اننا طرحنا حلا، هناك نقاط حدودية متنازع عليها مع الكيان الاسرائيلي، فلنحل النزاع حول هذه النقاط اولا، لأنه لا يمكن للاحتلال أن يبني جدارا في أراضينا”.

واعتبر أن “اسرائيل” منذ نشوئها تهدد جميع الدول المحيطة بها، وهي تجعل نفسها دولة عنصرية، والحلول التي تجري حاليا هي حلول على الورق ولا تؤدي الى سلام مع الشعوب العربية لأن السلام لن يتحقق بالدبابة والطائرة والمدفع انما بمقاربة اخرى تقوم على التوصل إلى تسوية للحقوق وبالحد الأدنى من العدالة التي لم تتوفر حتى الآن”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السيسي يؤكد على موقف بلاده الثابت بشأن التوصل إلى حل عادل يضمن حقوق الفلسطينيين

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، على موقف مصر الواضح والثابت بشأن التوصل ...