الرئيسية / بانوراما / شاهد- شاب من غزة يتقن العاب الخفة

شاهد- شاب من غزة يتقن العاب الخفة

بعيدا عن أجواء المصالحة والاخبار المتلاحقة حولها، يجد الثلاثيني محمود الزق متسعًا من الوقت للعب العاب الخفة، خدع بصرية والعاب خفية أحبها الزق فطورها وأتقنها ومارسها دون أن ينتظر من يأخذ بيده لتنميتها.

بحركات والعاب لا يتخيلها العقل استطاع الزق ان ينال اعجاب عائلته والاصدقاء من حوله بأعمال الخفة التي يمارسها، وسرعان ما انتشرت أعماله على مواقع التواصل الاجتماعي كأول محترف للخدع البصرية والعاب الخفة في غزة.ورغم الواقع الذي يعيشه الزق والعديد من الشباب من حوله الا انه كان يفكر مرارا وتكرارا بكيفية تنمية موهبته، فبدأ بإمكانيات بسيطة جديدة وبأدوات متوفرة في كل مكان لممارسة هوايته، مبينا أنه من أشياء بسيطة جدا متوفرة في أي منزل البيت ولا يخطر في بالك أنها قد تقودك لعمل شي خيالي.

وقال الزق : جاءت الفكرة من باب الترفيه والمرح فقد كانت البداية مع اهلي واصحابي حيث لاقت اعجابهم فقررت ان اخوض التجربة خارج هذا المحيط”، مشددا أن الاوضاع المعيشية التي يعيشها قطاع غزة والاوضاع الصعبة جعلت سكانه يبحثون عن أي وسيلة للترفيه تنسيهم هموم السياسة.

البداية كانت صدفة ولم تكن صعبة كما يقول الزق فأحد زملائه تحداه بأن يمارس أعمال الخفة فكانت النتيجة أن أتقنها فهي جديدة على المجتمع في قطاع غزة.

واضاف الزق أن ألعاب الخفة مجال واسع جدا وبه افكارًا متعددة وطرق كثيرة، مشددا أن الشباب في قطاع غزة لديهم القدرة على الابداع في كثير من المجالات ولكن ينقصهم الامكانيات حتى يصلوا الى العالمية.

وفي ظل غياب المؤسسات التي تعني بهذه المواهب لا يجد الزق وغيره من الشباب أمامه الا الاستمرار في تنمية مواهبهم الخاصة بإمكانياتهم البسيطة لعل الحظ يحالفهم يوما ويصلون الى العالمية التي يطمحون، فهذه الانجازات التي يحققها الزق وغيرها لا تأتي الا من بعد معاناة لتخرج بهذا الشكل الاحترافي ان صح التعبير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القبض على سيدة تعاكس مواطن في مدينة جنين!

 كشفت الشرطة اليوم ملابسات جريمة تهديد ومعاكسة لمواطن عبر هاتفه المحمول، والقت ...