الرئيسية / خبر رئيسي / مسؤول : اتفاق على نشر 3000 عنصر من الشرطة الفلسطينية التابعة للسلطة في غزة

الرئيس يوافق فورا على الاتفاق ويباركه
مسؤول : اتفاق على نشر 3000 عنصر من الشرطة الفلسطينية التابعة للسلطة في غزة

وجه صباح الْيَوْمَ الرئيس عباس رسالة مباركة وترحيب لوفد حركة فتح بالقاهرة ومبديا موافقته الفورية على الاتفاق وضرورة توقيع الجميع عليه كخطوة مهمة على طريق إنهاء الانقسام وصولا للمصالحة المنشودة.

وأضاف المصدر ان الرئيس عباس قدم شكره للقيادة المصرية ممثلة بالرئيس عبد الفتاح السيسي على جهوده في إنجاح لجهود طَي صفحة الانقسام.

من جهته كشف مسؤول فلسطيني الخميس أن الاتفاق الذي تم التوصل اليه بين حركتي فتح وحماس في الحوار الجاري في القاهرة، ينص على نشر 3000 عنصر من الشرطة الفلسطينية التابعة للسلطة في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس منذ عقد من الزمن. وكانت الحركتان أعلنتا انه تم التوصل فجرا الى اتفاق سيعلن عن مضمونه في مؤتمر صحافي في وقت لاحق اليوم.

وقال المسؤول لوكالة فرانس برس “بناء على الاتفاق سيتم تمكين الحكومة الفلسطينية من استلام كافة مهماتها في الشقين المدني والأمني، وسيتم اعادة انتشار 3000 رجل من الشرطة الفلسطينية تابعين للسلطة الفلسطينية” في قطاع غزة. واشار الى ان الطرفين المجتمعين في مقر المخابرات المصرية اتفقا على “تنفيذ اتفاق القاهره الموقع بين جميع الفصائل الفلسطينية في الرابع من أيار/مايو 2011”.

وينص اتفاق القاهرة على تشكيل حكومة وحدة وطنية والتحضير لانتخابات تشريعية ورئاسية وتشكيل لجان مشتركة لاستيعاب الموظفين الذين وظفتهم حماس في المؤسسات العامة والبالغ عددهم نحو خمسة واربعين الف مدني وعسكري. كما يقضي بدمج الاجهزة الامنية والشرطية في غزة والضفة الغربية بما يضمن وحدتها وتبعيتها لوزارة الداخلية. وقال المسؤول إن “وفدا مصريا سيشرف بنفسه على تنفيذ الاتفاق ويتواجد بصفة مباشرة ودائمة” في غزة. واضاف “بموجب الاتفاق، ستتسلم الحكومة الفلسطينية المعابر مع مصر وإسرائيل وبوجود أمني وإشراف كامل من السلطة الفلسطينية ووجود ومشاركة مصرية”.

واشار الى “أن خطوات التنفيذ ستبدأ يليها اجتماع لكافة الفصائل الفلسطينية في القاهرة خلال الأسبوعين المقبلين”، على أن يتم بعدها ترتيب “زيارة تاريخية” للرئيس الفلسطيني محمود عباس الى غزة. وستستغرق الزيارة التي كان أعلن عنها في وقت سابق اليوم، أياما عدة، وستشكل، بحسب المسؤول، “إعلانا رسميا ونهائيا لانتهاء الانقسام”. وتسيطر حركة حماس المدرجة على لوائح العديد من الدول الغربية للمنظمات الارهابية على قطاع غزة منذ 2007 بعد ان طردت حركة فتح منه إثر اشتباكات دامية.

وتحاصر اسرائيل القطاع منذ عشر سنوات. وتقفل مصر معبر رفح، منفذه الوحيد الى الخارج، ما فاقم المشاكل الاجتماعية والبطالة التي يعاني منها القطاع حيث يتجاوز عدد السكان المليونين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بندان اساسيان لاتفاق المصالحة

أعلن رئيس وفد المصالحة عزام الأحمد أن مؤتمرا صحفيا سيتم تنظيمه الساعة ...