الرئيسية / بانوراما / “يا شمسُ لا تؤذيه إنّي في هواهُ مُتيّمة”: هذه قصة الصورة التي ألهبت المشاعر

“يا شمسُ لا تؤذيه إنّي في هواهُ مُتيّمة”: هذه قصة الصورة التي ألهبت المشاعر

العربية نت

أثارت صورةٌ أظهرت امرأةً واقفةً تُظللُ زوجّها وهو يصلي على بلاطِ الحرم المكيّ، اعجاب مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، الذين تناقلوا الصورةَ على نطاقٍ واسع.

وقال مُلتقط الصورة، المصور الفوتوغرافي رائد اللحياني أن اللقطة التي اقتنصها بعيني النسر من الأدوار العلوية في الحرم المكي ووثقها بعدسته، كانت عفويةً، ووثقها يوم عرفة.

وأضاف لـ”العربيّة”: “من الأعلى كنت أشاهد المنظر وهي تلتف حوله فشدني، أدركت أن اللقطة لطيفة ومليئة بالأحاسيس استشعرت جمال الموقف الذي يلامس القلب فوثقت اللحظة، ولا أخفيكم لم أتوقع الصدى بتغريد حسابات مليونية بالصورة إلى هذا الحد”.

وكشف اللحياني أنه فوجئ بصاحب الصورة بعد انتشارها يتواصل معه عبر “السناب شات”، وكان يخشى لأول وهلة أن يكون قد تضايق من الأمر، ولكنه بادره بالشكر الجزيل على هذه الالتقاطة وحياه وشد من أزره، وقال: “لو لم تكن الصورة معبرة وفيها شعور الرأفة والرحمة بين الزوجين لما وصلت إلى الناس بهذا الشكل”.

المصدر :” العربية نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد الفيديو: لحظة وفاة حاج أثناء سجوده في الحرم المكي !

عثر رجال الأمن السعودي على حاج توفي وهو ساجد خلال ادائه مراسم ...