الرئيسية / أقلام وآراء / من سيحكم غزة بعد نهاية زمن حماس

من سيحكم غزة بعد نهاية زمن حماس

أكتب هذا المقال في توقع الزمن المجهول ليس من باب معرفة المجهول ولكن من باب القاعدة الشرعية التي تتحكم في الأمور الكونية وهي ” دوام الحال من المحال” . والأيام دول فلا شيئ يبقى كما هو . فلا بد أن يتغير الواقع السياسي ولو بعد حين . وقد تعاقبت وتناوبت الكثير من الدول والتنظيمات على أرض فلسطين وغزة تحديدا ولكنها لا تدوم بدليل الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة . ولكن السؤال الذي يصول ويجول في عقول الناس دائما . يا هل ترى من سيحكم غزة بعد إنتهاء الفترة الزمنية لحركة حماس . هناك الكثير من الورثة ينتظرون . ولكن القدر سيقول كلمته الأخيرة . فأنا أتوقع ككاتب  ومطلع على الأحداث أن توقع القادم المجهول هو مبني على ركائز علمية ومنطقية تعتمد على خصائص الأنظمة التي حكمت غزة في الحقب الماضية . وهي تحديد المدة الزمنية للحاكم . وتحديد التركيبة الفكرية للحاكم . وتحديد الإنجازات والفشل والنجاح للحاكم .

فهذه العناصر ستساعدنا كثيرا على توقع الحاكم القادم على اعتبار أن فترات الحكم تمر بنا بدروس كثيرة قد نستفيد منها في تحديد القادم . المسرح السياسي اليوم مزدحم بالتيارات والفصائل المختلفة والمتنوعة الاشكال والالوان والأهداف . منها حركات التحرر ومنها الحركات اليسارية ومنها السلفية التي هي تختلف أصلا مع الفصائل التي تتبع جماعة الإخوان فكريا . ووسط هذه الفصائل المختلفة يدور صراع فكري وعقائدي مستمر لا يتوقف .

أصبحت كثرة الفصائل في غزة ظاهرة واضحة للجميع وهي تتنافس على الحكم وتستعد لقيادة غزة سواء عن طريق إنتخابات أو عن طريق إنقلابات عسكريه أو غيرها من الطرق الشرعية والغير شرعية . ومن وجهة نظري أرى أن التيارات السلفية في غزة هي الأكثر إستعدادا لحكم غزة . واقول هذا ليس من باب الإعجاب ولكن من باب أنها مميزة فكريا عن الفصائل السابقة والمتصارعة . وكلنا نعلم أن من طبيعة الشعب الفلسطيني دائما يبحث عن الجديد والمميز ودائما يراهن على الغير حتى لو كان مجهول السلوك . وأيضا ما قد يساعد التيارات السلفية في غزة هو الواقع الجيوسياسي بمعنى الإرتباط الجغرافي التنظيمي بين غزة وسيناء وهو خط تواصل بين التيارات السلفية المختلفة التنظيم . هذه هي السنة الكونية وهي عدم بقاء الأشياء وتغير الأزمنة وتداول الأيام . فلا أحد يدوم على هذه الأرض المقدسة . فلا بد أن ننتظر القادم مؤمنين أن الدوام فقط لله .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العسكر وفكرة الفراغ السياسي… شطحات خيال أم رؤية وقرار؟! د.أحمد يوسف

“عندما أوردت وكالة الأناضول خبر الفراغ السياسي الذي تفكر به قيادة كتائب ...