الرئيسية / خفايا واسرار / قاسم ذھب لیستلم تصریح العمل فادخلوا علیھ مجندة شبھ عاریة وبدأت تخلع ملابسھا !

قاسم ذھب لیستلم تصریح العمل فادخلوا علیھ مجندة شبھ عاریة وبدأت تخلع ملابسھا !

تصریح العمل سنارة الصید التي یستخدمھا الاحتلال لاسقاط العملاء في شباكھ .. قصص كثیرة وروایات مختلفة حول
محاولات الاسقاط ومحاولات التجنید
بعضھما نجح واسقط من اسقط في شباكھم والبعض الاخر فشل في تحقیق المھمة القذرة ..
واحدة من القصص یرویھا الشاب قاسم فلسطیني من الضفة استدعاه ضابط المخابرات الاسرائیلي لاستلام تصریحھ
بعد اتصال ھاتفي , وقد توجھ بالفعل لاستلام
التصریح وعند وصولھ اسطحبھ معھ ضابط المخابرات الى غرف داخلیھ بعیدة عن القسم الخاص بالتصاریح وعند
دخولھ الى ھناك بقي وحیدا بعض الوقت الى ان فتح
علیھ الباب.
وفوجئ بدخول مجندة شبھ عاریة ،اغلقت الباب خلفھا بعد دخولھا وبدأت بحركات اغراء واقتراب من الشاب الذي
اصابھ الارتباك والتخبط ،المجندة بدأت بخلع ملابسھا واجبار قاسم على خلع ملابسھ .

قاسم كان ھدف للاحتلال نتیجة لنشاطھ السابق في جامعة النجاح وقربھ من نشطاء الانتفاضة لكن قاسم ادرك ما یحدث
معھ وعرف ما یجري , استشعر انھ وضع في خانة الاستدراج والاسقاط وانھ الان امام تحدي كبیر اما ان یسقط ویقع في وحلھم او ان یختار طریق اخر وان یستعد لدفع الثمن ..
قاسم لم یتردد في ان یذھب بكامل قواه الى الخیار الاخیر اختار المواجھة على السقوط في الوحل ..
مع مرور الدقائق واستمرار المجندة في محاولات اسقاطھ انتفض سالم وبدأ یصرخ بأعلى صوتھ ثم توجھ لاقرب حائط وبدأ یضرب رأسھ في حائط الغرفھ ویصرخ ویصرخ ویصرخ ..
الى ان ارتبكت المجندة وھربت مذعورة وخائفة خارج الغرفة وھي تصرخ لقد مات المجنون ادخلوا انھ یقتل نفسھ ..
اسرع الجنود والضباط الى داخل الغرفة لیجدوا قاسم مغشي علیھ ووجھھ ملطخ بالدماء , مما استدعى نقلھ الى المشفى
وبعد ان استیقظ ھناك قاموا بنقلھ الى السجن لیتم اعتقالھ 6 شھور اداري , تقبلھا بصدر رحب وقال ھذا أھون علي من السقوط في وحلھم !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سهم الاخبارية تكشف : بالأسماء تفاصيل التعديل المرتقب في حكومة الحمد الله

كشف مصدر فلسطيني مطلع  لشبكة سهم الاخبارية عن شكل التعديل الوزاري المرتقب ...