اخر الاخبار
الرئيسية / مواضيع المميزة / صحيفة عبرية تكشف ما هو المقترح الذي قدمته مصر لحماس حول الشرطة بغزة

صحيفة عبرية تكشف ما هو المقترح الذي قدمته مصر لحماس حول الشرطة بغزة

زعمت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية  نقلا عن  مصدر و صفته  بالرفيع والمقرب من الرئيس الفلسطيني  محمود عباس، أن “ابو مازن ”  يستغل تراجع مكانة حماس على الساحتين الدولية والاقليمية، من اجل ممارسة الضغط عليها واستعادة السيطرة على قطاع غزة.

ونوهت الصحيفة ان الرئيس عباس لا يريد الانفصال عن غزة و لا يريد اهانة قادتها وتركيعهم، كما تزعم جهات اسرائيلية، وانما من اجل استعادة السيطرة للحكومة الشرعية في رام الله”.

وقال المسؤول الفلسطيني  فان “خطوات الضغط من قبل ابو مازن ستتواصل بكل قوة. لدينا بنك من رافعات الضغط على حماس، تم اعداده مسبقا، ويشمل في الأساس خطوات عقاب اقتصادية سيكون من الصعب على حماس الصمود أمامها. لا يمكن للحكومة الفلسطينية ان تمول سلطة حماس في غزة”، وفق الصحيفة.

وقال مصدر فلسطيني آخر للصحيفة: “علينا استغلال الوضع الصعب لحماس وعزلتها الدولية ليس من اجل اهانة قادتها وتركيعهم، كما قالت جهات اسرائيلية، وانما من اجل استعادة السيطرة للحكومة الشرعية في رام الله”.

وكشف  المسؤول الفلسطيني انه “خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها وفد من حماس الى القاهرة، قبل نحو شهر، برئاسة يحيى السنوار، نقل قادة المخابرات المصرية لوفد حماس اقتراحا يقضي بتجنيد الالاف من شرطة حماس في القطاع الى الشرطة والاستخبارات الفلسطينية، بل وضم قسم من رجال الجناح العسكري لحماس، الذين يتولون الحراسة على المعابر الحدودية مع اسرائيل ومصر.

واشار المسؤول الرفيع فقد تم نقل هذا الاقتراح الى سنوار، بمعرفة رئيس جهاز الامن والاستخبارات الفلسطيني في رام الله ماجد فرج، الذي يعتبر احد المقربين جدا من الرئيس الفلسطيني

واكد المصدر الفلسطيني أنه “على الرغم من كونهم نشطاء في حماس، وسيحصلون على رواتب من السلطة فان الهدف هو خلق شعور بأن السيطرة على المعابر والمجال العام في غزة هو في أيدي الحكومة واجهزة الامن والشرطة الفلسطينية – حتى وان كان المقصود سيطرة محدودة وظاهرية”.

وشدد المسؤول ان الرئيس عباس وقيادة فتح نقلوا الى مصر وحماس رسالة لا مساومة فيها وهي ان السلطة لن توافق على تقبل سيناريو يتم في اطاره دمج محمد دحلان ورجاله في سلطة غزة، كحل وسط بين حماس وفتح.

الصحيفة العبرية كانت قالت ايضا امس في تقرير لها بان حماس لن تخضع للرئيس عباس والموفقة على شروطه بل ستتجه لمصر للتخفيف من ازماتها المتلاحقة في القطاع .

تعليق واحد

  1. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    السلطة تجبر ابنائها على التقاعد وتتصرف معهم بهذا الشكل المهين حتى تقوم بتوظيف ابناء حركة حماس !!!!!!!!
    أى مساومة قذرة وأى غبن …. اهذه مكافئة لحماس لما فعلته في قطاع غزة خلال عشر سنوات وقتلها ابناء فتح حتى هذه اللحظة ابناء الفتح المؤيدين للشرعية يذوقون ويلات الاعتقال بالامن الداخلى 450 معتقل واكثر،، وتتحدثون عن توظيف ابناء حماس !!! السلطة مستعدة للتحالف مع الشيطان مقابل عدم رجوع محمد دحلان الى غزة اما كرامة ابنائها وعزتهم وحياتهم لا تهمها ….
    عارُ عليكم … ياسلطة العار … بئساً لكم … لقد خذلتمونا قبل عشر سنوات حين اعطى ابو مازن لنا ظهره وتركنا نتجرع ويلات الانقلاب من تعذيب وموت وحياة الذل .. والان تكرروا ذلك … تباً لكم وسحقاً … لعتة الله عليكم في الاولين والاخرين .. لم نكن يوما مؤيدين لغيركم ولا منتمين ولكنكم خوانين جبناء لا تستحقون … حسبنا الله فيكم جميعا حماس وفتح ونعم الوكيل نلقاكم عندما تلتقى الخصوم نخاصمكم عند رب العالمين يومها لن تنفعكم المناصب ولن تنفعكم سلطتكم والمساومات القذرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالتفاصيل عملية القدس هي عمليه أمنيه بامتياز نفذتها جهات مخابراتيه !!

القدس فلسطين بقلم : د. أحمد السعيد خبير بالشئون الامنية لا يخفى ...