الرئيسية / تحقيقات وتقارير / تقرير- اغلاقات واعتقالات عقب عملية القدس

تقرير- اغلاقات واعتقالات عقب عملية القدس

حولت سلطات الاحتلال منطقة باب العمود بمدينة القدس لثكنة عسكرية، بعد استشهاد ثلاثة شبان فلسطينيين، واعتدت على المواطنين بالدفع والقنابل الصوتية واعتقلت ستة شبان.

وأوضحت مراسلتنا بالقدس أن قوات الاحتلال أغلقت منطقة باب العمود وشارع السلطان سليمان عقب استشهاد الشبان الثلاثة حتى بعد منتصف الليل، حيث نشرت قواتها بكثافة في المنطقة ومنعت أي شخص المرور عبر المنطقة حتى سكانها منعوا من الدخول إليها، ووضعت السواتر الحديدية بالمنطقة.

وخلال اطلاق النار العشوائي باتجاه الشبان الثلاثة الذين اعلن عن ارتقائهم شهداء، أصيب عدة شبان بشظايا الرصاص خلال مرورهم بالمنطقة، حيث أكد الشهود أن اطلاق النار كان عشوائيا باتجاه الشبان خاصة وأن المنطقة كانت تكتظ بالمارة في وقت تزامن مع آذان المغرب ‘موعد الافطار’، ومن بين المصابين شاب مقدسي اصيب في العمود الفقري والكلى.

وأوضح الهلال الاحمر أن طواقمه تعاملت مع اصابة شظايا رصاص حي بالقدم، و3 أصابات ثم علاجها ميدانيا (اصابة حروق واختناق).

وأوضح شهود عيان للوكالة أن جثامين الشهداء -عادل عنكوش، وبراء طه، وأسامة دحدوح – بقوا في مكان ارتقائهم (بالقرب من مغارة سليمان وباب العمود) لساعات متأخرة، حيث تم تفتيشهم وأخذت الفحوصات وتصويرهم.

وفي منطقة باب الساهرة اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان بعد الاعتداء عليهم بالضرب أثناء تواجدهم ووقوفهم بالمنطقة، كما ألقت القنابل الصوتية باتجاه المواطنين لتفريقهم تزامنا مع خروجهم عبر باب الساهرة قادمين من المسجد الاقصى بعد انتهاء صلاة التراويح، وأصيب الأطفال وكبار السن بحالة من الذعر.

 

وفي شارع نابلس ومنطقة المصرارة القت القوات القنابل الصوتية لتفريق المواطنين ومنعتهم من التواجد في المكان، واعتقلت ثلاثة شبان.

كما أجبرت قوات الاحتلال اصحاب المحلات التجارية (في المصرارة وشارع سلطان سليمان) على اغلاق أبوابها – علما ان المحلات في أواخر شهر رمضان تفتح أبوابها في ساعات متأخرة من الليل-.
كما عرقلت قوات الاحتلال عمل الطواقم الصحفية، والى ذلك أوضح الصحفي محمد عبد ربه أن قوات الاحتلال قامت بابعاد المواطنين والصحفيين بالقوة من محيط مكان استشهاد الشبان، واستهدفت الصحفيين لواء أبو ارميلة ومحمد عبد ربه وأمير عبد ربه ومحمد الشريف بالدفع في منطقة باب الساهرة خلال أجراء مقابلة تلفزيونية.
واقتحمت قوات الاحتلال في ساعات المساء مستشفى المقاصد في قرية الطور بالقدس، بحجة البحث عن شاب مصاب، كما تمركزت على بابه وفتشت بعض المركبات.وفي منطقة باب الأسباط وعقب العملية مباشرة أغلقت القوات المنطقة واعتدت على بعض الشبان لدى مرورهم من المنطقة ورشت غاز الفلفل باتجاههم- كما أفاد شهود عيان-.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حجز 800 غرفة و170 سيارة.. أرقام صادمة عن فاتورة عطلة الملك السعودي في المغرب

تعيش مدينة طنجة المغربية على وقع تأهب كبير نظراً لقضاء العاهل السعودي ...